المنتدى المغاربي
مرحبا بك عزيزي الزائر.اذا كنت عضوا في

المنتدى المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن

لديك حساب
بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه







المغرب الجزائر تونس ليبيا و موريطانيا
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله محمد رسول الله
مَثَلُ الذي يَذكُرُ ربَّهُ وَالذي لا يذكُرُهُ ، مَثَل الحيِّ والمَيِّتِ
مهم جدااا ......اذا كنت تحب الرسول لا تنشر اي صور او اي فيديو من الفيلم المسيئ للرسول عليه افضل الصلاة و السلام

شاطر | 
 

 تقرير بطولة العالم في سباق السيارات بمراكش مهدي بناني على خطى ايرتون سينا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
vie en rose
مشرف
مشرف
avatar

رقم العضوية : 722
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 969
العمر : 22

مزاجي :
نقاط : 1388
التقييم : 1
مسابقة استديو 2m

مُساهمةموضوع: تقرير بطولة العالم في سباق السيارات بمراكش مهدي بناني على خطى ايرتون سينا   السبت يونيو 27, 2009 5:18 pm



الأنظار كلها ستكون متجهة إليه اليوم وغد وبعد غد [ 1و2و3 ماي 2009ٍٍٍٍ] والحدث بطولة العالم في سباق السيارات (WTCC) بمراكش حيث يجتمع آلاف ممارسي الرياضة وعشاقها..إنه المهدي بناني، العربي والإفريقي الوحيد الذي يشارك في البطولة، ويشفع له مساره المتميز الذي قاده مرات كثيرة إلى منصات التتويج بعدد من الملتقيات الدولية. هو اليوم يرفع تحديات كثيرة، ليس أقلها الوصول إلى عالم "الفورمولا 1" الحلم الذي رافقه منذ طفولته..




"أنا إنسان عاد أعشق سباقات السيارات وعالم المحركات، أنا مولع منذ طفولتي بالبرازيلي "إيرتون سينا" بطل "الفورمولا 1"، وكنت وما أزال أتمنى أن أصير في مستواه وأحقق بعضا من النتائج التي حققها".. بهذه الكلمات اختار المهدي بناني، ذو الخمس وعشرين ربيعا، أن يعرف نفسه..

هو ابن عبد الإله بناني بطل المغرب في سباق الدراجات النارية، وسميرة بناني بطلة المغرب في سباقات السيارات، ولد في عائلة تعشق المحركات والسباقات حد الجنون، ويتذكر كثيرا من تفاصيل الصغر حين كان يرافقهما إلى المضامير يراقب سباقاتهما ويشجعهما، متنقلا كل نهاية أسبوع بين فاس والبيضاء أو خريبكة حيث تتوفر المدينتان على مضمارين مجهزين، ويوما عن يوم بدأت تنمو لديه الرغبة في ممارسة الرياضة وظل حلم الالتحاق بنجوم عالميين يراوده إلى اليوم. ولد المهدي سنة 1983.. يوم 25 غشت تحديدا، ودرس في "ليسي ديكارت"، إلى أن نال شهادة الباكالوريا، وفي سنة 2001 سافر إلى "لومون" الفرنسية للدراسة في المعهد العالي للرياضات، بشعبة الرياضات الميكانيكية وهو معهد تابع للاتحاد الفرنسي لسباق السيارات. دراسته امتدت إلى سنة 2004 إذ اختار الانقطاع عنها وتكريس كل جهده وتفكيره لسباقات السيارات، الرياضة التي عشق منذ نعومة أظافره.

"في عيد ميلادي الثالث كانت هدية والدي هي دراجة نارية اسمها "بيوي" وكنت أمتطيها داخل المنزل، ولكثرة الحوادث التي تسببت فيها في المضامير، تقرر أن أترك هذا النوع الرياضي وأتحول إلى ميدان كرة المضرب، لكن ولعي بسياقة "الكارتينغ" عجل بعودتي إلى عالم المحركات" يقول المهدي، ويضيف "منذ هذه اللحظة اكتشفت ولعي بهذه الرياضة، ولحسن الحظ أني وجدت والدين يعشقانها ويمارسانها، وهما من كانا يوجهاني ويرافقاني في بداياتي، خاصة أنها رياضة تحتاج إلى تركيز كبير ومعرفة دقيقة بعدد من التقنيات، خاصة في ما يخص المسارات والمنعرجات وكيفية التعامل مع بدال السرعة"..

حبه لعالم السرعة المجنونة لم يكن وليد الصدفة، ورغم أنه محب لجميع الرياضات بشكل عام، ومنها الجيت سكي، وسبق له أن مارس رياضة كرة المضرب ضمن فريق الأولمبيك المغربي للتنس، كما مارس رياضة الدراجات، لكنه سرعان ما أدار ظهره لكل هذه الرياضات ليعلن ولعه بسباقات السيارات مع أول سيارة "كارتينغ" أهداها له والده سنة 1994 الحدث الذي بقي عالقا في ذهنه إلى اليوم.

معالم التميز..

شكلت سنة 1999 علامة فارقة في مشوار المهدي في عالم رياضة "الكارتينغ"، إذ تمكن من الفوز بأول بطولة وطنية نظمت بعين السبع بالدار البيضاء، والغريب أنها كانت أول بطولة يشارك فيها ولم يكن سنه يتجاوز حينها السادسة عشرة. ويتذكر المهدي كيف كان الجميع مذهولا لما حققه أمام متسابقين أجانب يكبرونه سنا ومتمرسين، وكيف كانت تلاحقه نظراتهم وتساؤلاتهم المستهجنة، في أغلب الأحيان، بسبب الغيرة من تفوقه الواضح رغم أن مركبته لم تكن في أحسن حالاتها.

بعد هذا الانجاز انفتحت شهية المهدي لمزيد من الانجازات وسافر إلى عدد من البطولات الأوربية، وكان في كل مرة ينال إعجاب المنظمين، كما كان الكثيرون يتنبأون له بمستقبل واعد بفضل فوزه في عدد من السباقات أو على الأقل احتلال مراتب متقدمة بالنظر إلى حداثة سنه ومحدودية تجربته مقارنة مع الآخرين.

توالت إنجازات المهدي وفاز سنة 2000 بالجائزة الكبرى لبطولة "فياط باليو"، ثم فاز بالكارتينغ ICC 125 وبعدها حل ثانيا في بطولة أوربا للكارتينغ ببلجيكا سنة 2001 ثم فاز بالجائزة الكبرى لكارتينغ مراكش سنة 2002..

يوما عن يوم بدأت ملامح متسابق من طينة خاصة تظهر، ولم يكن المهدي يُفلت الفرص التي تأتيه، على قلتها، ليبرهن للجميع أنه الأفضل، ويحكي "كيف كان عدد من محترفي الرياضة ينصحون أبويه بالاهتمام بموهبته، كما حدث مع أحد متعهدي البطل العالمي "ألان بروست" الذي ظل خلال إحدى المسابقات يتابع باهتمام كبير أسلوبي في القيادة، وكيف نصح أبي بضرورة أن يتم توجيهي لأني أمتلك مواصفات لا تتوفر للكثيرين من ممارسي هذه الرياضة، ولهذا قررت أن أسافر إلى فرنسا لأتابع دراستي في معهد متخصص وأكون قريبا من عدد من البطولات التي تقام في أوربا مثل بطولة فرنسا لـ "فورمولا رونو" سنة 2002، و بطولة "فورمولا نيسان" سنة 2003، ثم بطولة "بي إم دوبل في" في آسيا سنة 2004 إذ تُوّجت وصيفا للبطل وتم اختياري أفضل سائق بالجائزة، علما أنني شاركت إلى جانب أبطال كبار سبق لهم المشاركة مرتين وثلاث في السباق نفسه..وغيرها من البطولات الدولية التي كنت أحصل فيها على نتائج إيجابية تفوق الإمكانيات المحدودة التي كانت متوفرة لي، مع وجود معيقات كثيرة خاصة في ما يخص تمويل مشاركاتي وغياب محتضنين، "لكن كل هذا لم يمنعني، يضيف المهدي، من تحقيق نتائج إيجابية والمرور إلى مرحلة أخرى في مسيرتي سنة 2007 من خلال المشاركة في بطولة أوربا للفورمولا 3000، وهنا بدأت أشعر بأني قريب من تحقيق حلم صباي وهو المشاركة في بطولات "الفورمولا 1" أرقى البطولات العالمية وأهمها على الإطلاق".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.co.ma
vie en rose
مشرف
مشرف
avatar

رقم العضوية : 722
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 969
العمر : 22

مزاجي :
نقاط : 1388
التقييم : 1
مسابقة استديو 2m

مُساهمةموضوع: رد: تقرير بطولة العالم في سباق السيارات بمراكش مهدي بناني على خطى ايرتون سينا   السبت يونيو 27, 2009 5:18 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.co.ma
 
تقرير بطولة العالم في سباق السيارات بمراكش مهدي بناني على خطى ايرتون سينا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى المغاربي :: المنتديات العامة :: المنتدى الرياضي-
انتقل الى: